ارتفاع حصيلة ضحايا الضربة الجوية فى بلدة الأتارب السورية لـ61 قتيلا
ارتفاع حصيلة ضحايا الضربة الجوية فى بلدة الأتارب السورية لـ61 قتيلا

وكالات الأَخَبَارُ

أَكَّد بِدَوْرَة المرصد السورى لحقوق الإنسان، الثلاثاء، ارتفاع عدد قتلى ضربات جوية استهدفت بلدة سورية واقعة فى "منطقة لعدم التصعيد" إلى 61، وهو ما يظهر الوضع الهش للمناطق التى أقيمت لتهدئة العنف.

وزعمت جماعات متشددة أن طائرات حربية روسية هى التى نفذت الضربات، الاثنين، مضيفة أنها ستواصل قتال قوات الرئيس بشار الأسد وداعميه الروس والإيرانيين فى الصراع المستمر منذ ست سنوات.

وأورد المرصد أن ثلاث ضربات جوية استهدفت السوق فى بلدة الأتارب غربى حلب، فأودت بحياة 61 شخصا على الأقل. حسبما ذَكَرْتَ بِدَوْرِهَا "سكاى نيوز عربية".

وتقع الأتارب داخل ما تعرف بمنطقة "عدم التصعيد" التى جرى التوصل إليها بموجب اتفاق بين تركيا وروسيا وإيران لخفض العنف فى المنطقة.

 

 

 

 

المصدر : اليوم السابع