نتنياهو و زوجته متهمان بالنصب
نتنياهو و زوجته متهمان بالنصب

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرًا كتبه مراسلها في القدس حول اتهام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو و زوجته باستغلال نفوذهما من أجل عدم دفع الالتزامات المستحقة عليهما .

يقول بيتر بومونت - مراسل الصحيفة بالقدس -  إن مساعدا لبعض مديري الشركات الكبرى أَكَّد بِدَوْرَة للشرطة الإسرائيلية أن بنيامين نتنياهو وزوجته اعتادا الاتصال لطلب بعض الخدمات.

وأوضح المساعد، الذي عمل مع كل من مالك الكازينو الاسترالي جيمس بيكر و المنتج الهوليودي أرنون ميلشان، أنه لم يكن يتوقع أبدا أن يطلب نتنياهو وأسرته مشروبات مجانية في مكتبه أو منزله.

وحسب هذه الشهادة التي أدلى بها المساعد للشرطة فإن بيكر وميلشان كانا يتلقيان مكالمات من سارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء بين الحين والآخر تخبرهما خلالها أن "المشروبات قد انتهت" و كان الرجلان يرسلان فوريا مزيدا من الخمور باهظة الثمن مجانا.

ويشير بومونت إلى أن وسائل الإعلام في إسرائيل تتناول تسريبات متسلسلة من التحقيقات التي أجرتها الشرطة بهذا الصدد ضمنها شهادات بعض الشخصيات التي إن صحت توضح "مدى وقاحة" نتنياهو وزوجته في طلب هذه الخدمات.

ويقول بومونت إن المساعد أَبَانَ بِدَوْرِهِ إلى أن رجلي الأعمال بيكر وميلشان كانا يتلقيان الاتصالات من رئيس الوزراء وزوجته بشكل اعتيادي لطلب الخمور والسيجار الفاخر في بعض الحالات، وقد تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ نتنياهو للشرطة إنه لم يرتكب أي عمل خاطئ ولا تتعدى هذه الأمور "مجاملات من بعض الأصدقاء المقربين".

المصدر : المصريون