برلمانى روسى يطالب بشار الأشد بالرد العسكرى على أمريكا
برلمانى روسى يطالب بشار الأشد بالرد العسكرى على أمريكا

كتب مؤمن مختار

اعتبر النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، فلاديمير جاباروف، أن الرئيس السوري، بشار الأسد، يمتلك الحق الكامل لشن ضربات جوابية على القوات الأمريكية.

 

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ جاباروف، فى تغريدة نشرها على صفحته بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، الان الاثنين، إن إسقاط الطائرة السورية يظهر من يحارب التحالف الأمريكي حقا في سوريا، ويمتلك الأسد الآن الحق الكامل فى شن ضربة جوية!".

 

وأَبَانَ بِدَوْرِهِ جاباروف، في الوقت ذاته، إلى أنه "يجب منع تصعيد النزاع في سوريا"، وأضاف متسائلا: "أم أقدم ترامب على تأجيج النزاع لانقاذ سمعته داخل الولايات المتحدة؟".

 

ويأتي هذا التصريح على خلفية إسقاط مقاتلة من نوع "سو-22" تابعة لسلاح الجو السوري في محيط بلدة الرصافة بريف مدينة الرقة، من قبل مقاتلة أمريكية من طراز "F/A-18E".

 

وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا قيادة التحالف الدولي ضد "داعش"، إن هذه العملية جاءت ردا على إلقاء الطائرة السورية قنابل على مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، بينما أَقَرَّ بِدَوْرِهَ الجيش السوري أن مقاتلته كانت تشن غارات على مسلحي التنظيم الإرهابي.

 

وأَقَرَّتْ بِدَوْرِهَا وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق من الان الاثنين، ردا على هذا الحادث، عن تعليق عمل المذكرة الخاصة بضمان سلامة الطيران والتي أبرمتها روسيا والولايات المتحدة في تُشَرِّيَنَّ الْأَوَّلُ سنة 2015 .

 

وشَدَّدَتْ بِدَوْرِهَا الوزارة قائلة: "فى المناطق بسماء سوريا، حيث ينفذ الطيران الحربي الروسي مهماته القتالية، ستواكب وسائل الدفاع الجوي الروسية الأرضية والجوية، أى أجسام طائرة، بما فيها المقاتلات والطائرات المسيرة التابعة للتحالف الدولي، وسيتم رصدها غربي نهر الفرات، باعتبارها أهدافا جوية".

 

وأصبح هذا الاستهداف حلقة جديدة فى سلسلة الهجمات التي نفذتها القوات الأمريكية ضد الجيش السوري بعد تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة يوم 20/01/2017.

 

 

المصدر : اليوم السابع