ذكرى ميلاد أحمد بهجت.. تعرف على «جميل» لم ينسه بلال فضل للكاتب الراحل
ذكرى ميلاد أحمد بهجت.. تعرف على «جميل» لم ينسه بلال فضل للكاتب الراحل
يوافق الان ذكرى ميلاد الكاتب الْمُتَوَفِّي أحد أعمدة الصحافة العربية صاحب «صندوق الدنيا» العمود الأشهر في جريدة الأهرام، الكاتب الساخر أحمد بهجت، الذي ولد في مثل هذا الان من سنة 1932، وتقلد العديد من المناصب الهامة في مسيرة العمل الصحفي، فهو صحفي في جريدة أخبار الان سنة 1955 وصحفي بمجلة صباح الخير سنة 1957 وصحفي بجريدة الأهرام سنة 1958، ثم رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير مجلة الإذاعة والتلفزيون سنة 1976، ثم نائب رئيس التحرير للشؤون الفنية بجريدة الأهرام منذ سنة 1982 وحتى رحيله.

اشتهر وذاع صيته في الأوساط الأدبيّة والفنية فهو من كتب قصة وسيناريو وحوار فيلم «أيام السادات» الذي مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ ببطولته وإنتاجه الفنان الْمُتَوَفِّي أحمد زكي، وهو من رافق الفنان فؤاد المهندس في كتابة وإعداد برنامجه الأشهر «كلمتين وبس».

وفي احتفالية نظمتها دار الشروق احتفالا بعيد ميلاد الكاتب الساخر السابع والسبعين تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ إبراهيم المعلم رئيس مجلس ادارتها: "إن كتاب «أنبياء الله» لبهجت طبعت منه دار الشروق 36 طبعة".

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ عنه الكاتب بلال فضل: «أبدأ أولا باعتذار لابنه المخرج خالد أحمد بهجت، لابد أن أعترف انني صادقت خالد لأتخذه معبرًا إلى معرفة والده الذي له دين في عنقي لا أنساه ما حييت، إذ إنني ولدت في بيت لا يقرأ سوى الكتب الدينية التي اقترنت لديّ بتوبيخ أبي لي، ما جعلني أنفر من تلك الكتب حتى وقع في يدي كتاب «أنبياء الله» للأستاذ بهجت، فعرفت كيف يمكن أن يكون المتدين رقيقا وبسيطا وفاهما لحقائق الدين، أما كتاب «مذكرات صائم» فهو الكتاب الذي لا اكف عن الرجوع اليه".

المصدر : صدي البلد