سفير بريطانيا يمازح المحور فى تغريدة ويصحح معلومة عن استثمارات بلاده بمصر
سفير بريطانيا يمازح المحور فى تغريدة ويصحح معلومة عن استثمارات بلاده بمصر

كتب السفير البريطانى بالقاهرة، جون كاسن، تغريدة مازحة على موقع تويتر، أَبَانَ بِدَوْرِهِ فيها إلى حماس "المحور" نحو استقطاب الاستثمارات البريطانية إلى مصر، وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ فى التغريدة "عجبنى الحماس يا youm7 بس فيه مبالغة شوية. نقصد 43bn$العشر سنين الحالية. وطبعا جاهزين لزيادة المبلغ دا قبل نهاية العقد"، فى أشارة إلى العنوان الذى نشر على موقع المحور " سفير لندن عن زيارة 35 شركة لبريطانيا: لدينا 43 مليار دولار جاهزة لدخول مصر".

 


تغريدة السفير البريطانى بالقاهرة التى مازح خلالها المحور

تغريدة السفير جون كاسن، جاءت لتوضيح بعض الغموض فى ثنايا البيان الذى صدر عن السفارة صباح الان الثلاثاء، وتناول زيارة وفد من الجمعية المصرية البريطانية للأعمال "بيبا" إلى المملكة المتحدة، وتضمن تصريحاً باسم سفير بريطانيا تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ فيه "إن نجاح هذه الزيارة قد أظهر قصة عظيمة لمصر الآن والتي عليها أن ترويها لتبين طموحها في الإصلاح المنشود. إننا الآن أمام موجة جديدة من الأعمال التجارية البريطانية في مصر يبلغ قدرها 43 مليار دولار من الاستثمار البريطاني الجاهزين بالفعل أَثْنَاءَ العشر سنوات الحالية، خاصة فى الطاقة والبنية التحتية والتعليم والخدمات المالية"، حيث حدث لبث فى فهم ما قاله السفير، وهو ما أوضحه فى التغريدة المازحة.

 

وكانت السفارة البريطانية بالقاهرة قد أصدرت بيان صباح الان تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا فيه أنه يوم الجمعه الْمُنْصَرِمِة "اِسْتَطْرَدَ بِدَوْرِهِ وفد من الجمعية المصرية البريطانية للأعمال "بيبا" جزءًا أساسيًا من الأعمال بخصوص موجة جديدة من الاستثمار البريطانى فى مصر، مع إعطاء تركيز خاص لقطاعات الطاقة والبنية التحتية والخدمات المالية، حيث كانت هذه كبرى المهمات التي قامت بها "بيبا" منذ إطلاق عهد الإصلاح المصري الجديد، كما يؤكد ذلك على وضع المملكة المتحدة باعتبارها المستثمر الأجنبى الأول فى مصر، وباعتبارها الشريك الأساسى فى نمو القطاع الخاص من أجل ترسيخ الإصلاح المصرى وخلق فرص عمل جديدة".

 

وأَبَانَ بِدَوْرِهِ البيان إلى أنه " ترأس الوفد خمسون من رجال الأعمال المصريين من 35 شركة، ونظمه خالد نصير -رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال "بيبا"، واصطحب سير جيفري دونالدسون -مبعوث بريطانيا التجاري فى مصر -الوفد إلى أبردين وبلفاست ولندن، حيث حضروا ندوات تدور حول تعزيز التجارة والاستثمار بين كلٍ من مصر والمملكة المتحدة، علاوة على ذلك، أتاح البرنامج منصة تواصل ممتازة للمبعوثين المصريين والمستثمرين البريطانيين من أجل مناقشة فرص توسيع الأعمال والشراكة الاستثمارية فضلًا عن تبادل الخبرات، وقد ضم الوفد رئيس البورصة المصرية "محمد فريد" ونائب المدير التنفيذى للإنتاج في الهيئة المصرية العامة للبترول "نبيل صلاح"، ومدير الوحدة المركزية لمشاركة القطاع الخاص بوزارة المالية "عاطر حنورة" ومساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية "خالد عباس"، كما ساعد الوفد أوليفر ريتشارد -المدير الإقليمى لشمال أفريقيا فى قسم التجارة الدولية بالسفارة البريطانية بالقاهرة".

 

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ السفير جون كاسون وفقا للبيان "إن نجاح هذه الزيارة قد أظهر قصة عظيمة لمصر الآن والتي عليها أن ترويها لتبين طموحها في الإصلاح المنشود. إننا الآن أمام موجة جديدة من الأعمال التجارية البريطانية في مصر يبلغ قدرها 43 مليار دولار من الاستثمار البريطاني الجاهزين بالفعل أَثْنَاءَ العشر سنوات الحالية، خاصة في الطاقة والبنية التحتية والتعليم والخدمات المالية. كما أظهر هذا التعاون التجاري بين مصر وبريطانيا –في الوقت الذي نعمل فيه على إصلاح المناخ التجاري – أن خلق فرص عمل في القطاع الخاص يمكن أن يسمح هذه المرة لجميع المصريين بالمشاركة فى الاستفادة من النمو الاقتصادى".   

 

 

 

 

 

تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا السفارة البريطانية بالقاهرة فى بيان لها الان إن  وفدا من الجمعية المصرية البريطانية للأعمال "بيبا" اِسْتَطْرَدَ بِدَوْرِهِ يوم 10 تُشَرِّيَنَّ الثَّانِي الجارى، جزءًا أساسيًا من الأعمال بخصوص موجة جديدة من الاستثمار البريطاني في مصر وذلك من أَثْنَاءَ زيارتهم إلى المملكة المتحدة لبحث فرص  التعاون  مع إعطاء تركيز خاص لقطاعات الطاقة والبنية التحتية والخدمات المالية.

 

وأضاف البيان أن الزيارة تعد واحدة من كبرى المهمات التي قامت بها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال منذ إطلاق عهد الإصلاح المصري الجديد، كما يؤكد ذلك على وضع المملكة المتحدة باعتبارها المستثمر الأجنبي الأول في مصر، وباعتبارها الشريك الأساسي في نمو القطاع الخاص من أجل ترسيخ الإصلاح المصري وخلق فرص عمل جديدة.      

 

وقد ترأس الوفد خمسون من رجال الأعمال المصريين من 35 شركة، ونظمه خالد نصير -رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال "بيبا". واصطحب سير جيفري دونالدسون -مبعوث بريطانيا التجاري في مصر -الوفد إلى أبردين وبلفاست ولندن حيث حضروا ندوات تدور حول تعزيز التجارة والاستثمار بين كلٍ من مصر والمملكة المتحدة. علاوة على ذلك، أتاح البرنامج منصة تواصل ممتازة للمبعوثين المصريين والمستثمرين البريطانيين من أجل مناقشة فرص توسيع الأعمال والشراكة الاستثمارية فضلًا عن تبادل الخبرات.   

 

وقد ضم الوفد رئيس البورصة المصرية "محمد فريد" ونائب المدير التنفيذي للإنتاج في الهيئة المصرية العامة للبترول "نبيل صلاح" ومدير الوحدة المركزية لمشاركة القطاع الخاص بوزارة المالية "عاطر حنورة" ومساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية "خالد عباس". كما ساعد الوفد أوليفر ريتشارد -المدير الإقليمي لشمال أفريقيا في قسم التجارة الدولية بالسفارة البريطانية بالقاهرة.  

 

المصدر : اليوم السابع