"ياما قالوا عن ختان البنات".. 10 شائعات وراء انتشار الجريمة بمصر
"ياما قالوا عن ختان البنات".. 10 شائعات وراء انتشار الجريمة بمصر

كتب وليد عبد السلام

يردد البعض سلسلة من الشائعات تدمغ على ضرورة إجراء الختان للإناث وتتمحور هذه الشائعات حول أنه يمنح الفتاة العفة والنظافة والخصوبة والسهولة واليسر فى الولادة .

 

و"المحور" يقدم لقرائه الشائعات والردود العلمية والفقهية عليها، ليؤكد عدم صحتها ويشرح الأضرار السلبية لهذه الجريمة على المستوى الصحى والاجتماعى والنفسى للفتيات.

 

بيقولوا المختنات أكثر عفة.. وفاكرين أن ده الصح

العفة والشرف يحكمها العقل وليس الجسد، لأن المخ هو المحرك الأساسى للرغبة والختان لا يلغى الشهوة ولا يوجد دليل يؤكد أن البنات التى اختتنت أكثر عفة من الذين لم يحتنوا.

 

بيقولوا المختنة أكثر نظافة 

هذا تصور خاطئ لأن احتمالية تعرض البنت للأمراض عالية جدًا عند إجراء عملية الختان.

بيقولوا الختان بيقلل رغبة البنت الجنسية.. وفاكرين أن الزوج عايز كده 

الختان يؤثر على الاستمتاع الجنسى ولكنه لا يؤثر على الميل أو الشهوة بمعنى أن المرأة المختونة تكون ميلها وشهوتها طبيعية ولكنها لا تصل إلى قمة المتعة، وإذا كانت المرأة لا تصل للمتعة ولا يلاحظ زوجها ذلك ولا يراعيه، فتتحول المسألة بالنسبة لها إلى تعذيب نفسى وجسدى وتتذكر عملية الختان ولا تشعر بالرغبة نتيجة لذلك.

بيقولوا بس لو سبنا الأجزاء دى هتكبر وتبقى فى حجم وطول العضو الذكرى.. وفاكرين أن البنت هتبقى ذى الولد.

الكلام ده خرافة ومالوش أى أساس علمى، وده لأن كل جزء فى جسم الإنسان يكبر إلى أن يصل إلى حد معين ثم يقف عند هذا الحد ولا يمكن أن يتجاوزها، فعلى سبيل المثال عندما يكبر الأنف أو الأذن مع نمو الطفل فإنها تكبر بنسبة معينة وإلى حد معين يتناسب مع نمو الجسم كله ولم يسجل فى أى مرجع طبى، ولم نسمع أبدًا عن أى امرأة فى أى منطقة فى بُلْدَانُ الْعَالَمِ أو فى مصر كبرت أعضاؤها التناسلية بدون حدود إلى أن وصل حجم قضيب الرجل لأنها لم تختن.

بيقولوا إن عدم ختان البنت بيزود احتكاك الأعضاء التناسلية الخارجية بالملابس.. وفاكرين أن ده بيؤدى إلى استثارتها جنسياً !!

 الطب بيقول إن الأعصاب وكريات الإحساس التى تستقبل اللمس والموجودة فى الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة لها خاصية التأقلم والتكيف، والشعور بملمس الملابس بيكون لثوانٍ قليلة ثم لا تشعر بها بعد ذلك لأن أعصاب اللمس تتأقلم عليها ولا يمكن أن يضايقها بل تتعود عليها.
وكمان أجساد الرجال أيضًا تحتوى أعصاب تستقبل اللمس، فلماذا لا يثار الرجال من احتكاك أجسادهم بالملابس!

بيقولوا الختان هيخلى البنت "تفور".. وفاكرين أن كده هتوصل إلى مرحلة البلوغ

ولكن ده مش صحيح، لأن البنت سوف تصل إلى مرحلة البلوغ، سواء تم ختانها أم لا، والدليل على ذلك أن كل البنات التى لم تختن فى مصر والعالم كله قد وصلن إلى مرحلة البلوغ الكامل، لأن البلوغ هو أمر طبيعى ومرحلة من مراحل النمو عند أى فتاة.

بيقولوا أن الختان بيزود خصوبة الأنثى.. وفاكرين أنه هيسهل لها عملية الولادة

لا يوجد أى علاقة بين أعضاء التأنيث الخارجية والخصوبة، فقدرة المرأة على الإنجاب تتوقف على سلامة الأعضاء التناسلية الداخلية وبالعكس النسيج الليفى والالتصاقات التى تنتج عن التئام جرح الختان بتكون عرضة للتمزق مع الشد عليه خِلَالَ نزول رأس الجنين، مما يزيد من صعوبة الولادة وتعرض كل من الأم والمولود لمشاكل صحية عديدة

المصدر : اليوم السابع