نبيل زكي: الاتحاد السوفيتي تفكك بسبب عملاء أمريكا
نبيل زكي: الاتحاد السوفيتي تفكك بسبب عملاء أمريكا

تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ الكاتب الصحفي نبيل زكي، إنه التقى بأعضاء رابطة الشيوعيين اليوغوسلاف في روسيا سنة 1991 وسألهم ما رأيكم في تراجع دور الاتحاد السوفيتي وأسباب الضعف، هل العيب في الشيوعية أم ماذا؟

وتابع أن أحدهم رد قائلًا، إن قادة الاتحاد السوفيتي منذ فترة جاءتهم إخبارية أن هناك عنصر في المخابرات المركزية السوفيتية عميل للمخابرات الأمريكية وراقبوه فترة كبيرة، ولم يلاحظوا عليه أي شكوك فكفوا عن مراقبتة واعتبروه بلاغ كيدي.

وأضاف زكي أَثْنَاءَ ندوة بعنوان "أسباب تفكك الاتحاد السوفيتي" أن هذا القيادي السوفيتي خرج على المعاش وجلس مع عنصر المخابرات الذي مِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ تدور حوله هذه الشكوك، وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ له: "تخيل أنهم كانوا يتهمونك أنك عميل للمخابرات الأمريكية"، فرد عليه عنصر المخابرات: "نعم أنا كنت عميل للمخابرات الأمريكية"، فغضب واستغرب القيادي السوفيتي فقال له: "كيف ذلك؟"، فرد عليه قائلاً: "أنا مِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ مهمتي اختيار القيادات السيئة للمواقع المهمة والمؤثرة في الاتحاد السوفيتي".

وأَبَانَ بِدَوْرِهِ زكي إلى أنه سافر مع عمرو موسى أمين سنة جامعة الْبُلْدَانِ العربية الأسبق، وشاهد "موسى" يلقتي جورباتشوف رئيس الاتحاد السوفيتي في الْمُنْصَرِمِ، مؤكدًا أن "جورباتشوف" كان ترك منصبة وأنشأ جمعية ممولة من بريطانيا وأمريكا، وهذا يكشف ولاءات جورباتشوف.

المصدر : الوطن