كيم كارداشيان تفقد السيطرة وتنسى أنها حامل!
كيم كارداشيان تفقد السيطرة وتنسى أنها حامل!

التقى برنامج “إي تي” بنسخته الأمريكية مؤخراً بنجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال الشهيرة كيم كارداشيان بمناسبة إطلاق عطرٍها الجديد KKW Crystal Gardenia، وإلى جانب رغبتها في توسعة أعمالها، تستعد كيم لزيادة عدد أفراد عائلتها، وهي ولادة ابنها الثالث في بداية العام المُقبل عبر أم بديلة.

وصفت والدة الطفلين نورث وسانت ويست تجربة الحمل عبر أم بديلة بأنها أصعب من تجربة الحمل بالطريقة الاعتيادية، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ امرأة أخرى تحمل بطفلها، لذا يجب أن تختار سيدة تثق بها إلى حدٍّ كبير، وأَبَانَتْ بِدَوْرِهَا كيم بأنها  استطاعت الحمل دون تأثّر صحتها سلباً.

 

واِسْتَطْرَدَتْ بِدَوْرِهَا فتاة كارداشيان الأشهر على الإطلاق حديثها حول صعوبة أخرى تواجهها أَثْنَاءَ الحمل عبر أم بديلة، وهي أنها فقدت حس السيطرة على موضوع الحمل لأن الجنين ليس في بطنها، لدرجة أنها تنسى أحياناً بأنها ستستقبل ابناً ثالثاً في المُستقبل، الأمر الذي يجعلها غير مُستعدة أو مُتحضّرة لاستقباله.

ردّت كيم كارداشيان على الاتهامات التي طالتها مؤخراً من بعض النّاس، بأنها اختارت أن تحمل بهذه الطريقة هرباً من الصعوبات التي تواجهها المرأة أَثْنَاءَ الحمل الاعتيادي، مُشيرةً بأن الحمل عبر أم بديلة أصعب، خصوصاً وأنّ طفليها لا يفهمان الموضوع جيداً، فابنها سانت ويست البالغ من العمر عاماً واحداً لا يفهم شيئاً بعد، أمّا ابنتها نورث فهي سعيدة للغاية من أجل الأخ أو الأخت الجديد الذي سينضم إلى العائلة، فكيم تتكلم عن الموضوع كثيراً أمامها لتهيأتهما، خصوصاً وأنهما لا يريان بطن والدتهما يكبر مع زيادة حجم الجنين.

المصدر : فوشيا