اتحاد الملاكمة يحتفي بتخريج منتسبات الدورة التأسيسية الأولى للعبة
اتحاد الملاكمة يحتفي بتخريج منتسبات الدورة التأسيسية الأولى للعبة
رام الله - المحور -محمد حجاج
احتفى الاتحاد الفلسطيني للملاكمة مساء الثلاثاء بتخريج منتسبات الدورة التأسيسية الاولى للفتيات بمحافظات غزة، والتي اقيمت تحت اسم دورة" الْمُتَوَفِّي الدكتور رمزي جابر" احد اساتذة التربية الرياضية ،وقد أقيمت بأشراف اللجنة الاولمبية الفلسطينية وبرعاية من شركة جوال"

وقد استمرت فعاليات الدورة على مدار ثلاثة أسابيع بمشاركة ما يقارب 40 طالبة وخريجة من طالبات وخريجات التربية الرياضية, وجرت بقاعة الأنشطة بمقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية بمدينة غزة.

وجرى الاحتفال الختامي للدورة بحضور محمد العمصي الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الفلسطينية,وعلي عبد الشافي نائب رئيس اتحاد الملاكمة، ومحمد الشرفا مدير العلاقات العامة بشركة جوال, ونجل الْمُتَوَفِّي الدكتور رمزي جابر, وعدد من رؤساء الاتحادات والشخصيات الرياضية والإعلاميين الرياضيين.

وفي مستهل الكلمات رحب علي عبد الشافي نائب رئيس الاتحاد الملاكمة بالحضور, وعبر عن سعادته بالمشاركة المميزة للفتيات في هذه الدورة التي تعتبر بداية الطريق نحو مشاركة أكبر للمرأة في الاتحاد.

وشَدَّدَ بِدَوْرِهِ على أن الدورة تأتي ضمن خطة الاتحاد للنهوض باللعبة وبكافة مكوناتها والتي تعد الأولى ولن تكون الاخيرة بعد نجاح هذه الدورة, مبيناً أن الاتحاد سيقوم بتوزيع وفرز المشاركات بالدورة إلى ثلاث مجموعات “لاعبات, مدربات, حكمات”, وسيتم عقد دورات لكل مجموعة لصقل قدراتهن وتطويرها لتشكيل منتخب وطني قادر على المشاركة في الاستحقاقات الخارجية في المستقبل.كما شكر كل من ساهم وعمل على انجاح الدورة وخروجها بشكل مميز يليق بتاريخ لعبة الملاكمة, كما شكر اللجنة الأولمبية وشركة جوال على رعايتها.

من جانبه محمد العمصي اعتبر ان إقامة الدورة ونجاحها شكل مبعث فخر واعتزاز أن تتواصل النجاحات والنهوض بالحركة الرياضية, وأسهب بالحديث عن أهم الانجازات والفعاليات التي أقامتها اللجنة الأولمبية بالتعاون مع الاتحادات وشركة جوال.

وأضاف “العمصي” أن خطوات اتحاد الملاكمة تدعو للتفاؤل لعودة اللعبة لسابق عهدها حيث خرجت العديد من الابطال الذين حققوا الانجازات لفلسطين, لافتاً إلى أن الدورة بادرة مميزة لاستعادة دور المرأة في الرياضة الفلسطينية بتشكيل لجنة للمرأة في كافة الاتحادات.

كما أشاد “العمصي” بإطلاق اسم الدكتور الْمُتَوَفِّي “رمزي جابر” على هذه الدورة لما له من بصمات واضحة على الجانبين الاكاديمي والرياضي, داعياً المتدربات لمواصلة العمل والاستمرار فيها.

بدوره اكَّد بِدَوْرَة محمد الشرفا مدير العلاقات العامة بشركة جوال على التزام الشركة بدعم الرياضة الفلسطينية ضمن المسئولية الاجتماعية التي توليها الشركة أهمية كبيرة, معبراً عن سعادته بإنجاز هذه الدورة للكادر النسوي باتحاد الملاكمة, مضيفاً أن الشركة ستواصل العمل مع اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية من أجل النهوض والرقي برياضتنا الفلسطينية.

وتخلل الاحتفال عرض مقطع تسجيلي من تدريبات الدورة العملية للملاكمة النسوية، وانشطة الاتحاد الفلسطيني للملاكمة،وفي ختام الْاِحْتِفَالِيَّةُ وزعت الدروع على كل المساهمين في انجاح الدورة, كما وزع الاتحاد شهادات التخرج لكافة المتدربات اللواتي شاركن في الدورة.

المصدر : دنيا الوطن