مفاجأة البدري وتغييرات إيناسيو.. ملامح فنية من مباراة القمة 114
مفاجأة البدري وتغييرات إيناسيو.. ملامح فنية من مباراة القمة 114

حسم الْفَرِيقُ الأهلي، القمة 114 لصالحه، بعد تغلبه على الزمالك، بهدفين دون رد، أَثْنَاءَ اللقاء الذي أُقيم بين الفريقين، أمس الإثنين، على ملعب «برج العرب» ضمن الجولة الـ34 والأخيرة من بطولة الدَّوْرَِيُّ الممتاز.

«التحرير» يرصد أبرز الملامح الفنية في القمة 114:

أَوِّلَاً - مُفاجأة البدري:

تنزيل (8)

فاجئ حسام البدري، فريق الزمالك بعدم إشراك حسام عاشور، نجم وسط النَّادِي، ولعب بطريقه (4\3\3) ليعطي الأدوار الهجومية لحسام غالي كلاعب محوري، في حالة امتلاك الأهلي الكرة، يقوم بإداء الأدوار الهجومية، وفي الحالة الدفاعية يعود لمساندة السولية في وسط الملعب، بينما كان لصالح جمعة دور هجومي قوي مع أطراف الملعب الهجومية (مؤمن زكريا ووليد سليمان).

وكان هدف البدري في تغير طريقه لاعبه من (4\2\3\1) إلى ( 4\3\3) وإشراك لاعبين في الخط الوسط ذات طابع هجومي مع إعطاء حريه للثنائي غالي وصالح، هو تشكيل ضغط قوي على فريق الزمالك منذ البداية، إدى إلى اختراق مهاجمي الأهلي داخل عمق الزمالك، والاستحواذ على الوسط الذي ظهر بيه فجوات كبيرة بين أطراف الملعب الهجومية والدفاعية.

ثَانِيَاً - انتشار سيىء للزمالك:

تنزيل (7)

دفع إيناسيو بلاعبين ذات كثافة دفاعية بطريقه لعب (4\3\2\1) في الوسط (طارق حامد - إبراهيم صلاح - معروف يوسف)، والغريب الذي ظهر في أداء الزمالك أَثْنَاءَ الشوط الأول سوء انتشار لاعبي النَّادِي الأبيض والفجوة الكبيرة بين خط الوسط والثلاثي الهجومي (ستانلي وشيكا وباولو).

ورغم أنه كان هدف إيناسيو من هذه التشكيلة غلق المساحات عن لاعبي النَّادِي الأحمر، إلا أن دفاع النَّادِي الأبيض كان يتم اختراقه بسهوله من 3 لمسات، وبكرات طويلة من صالح جمعة في ظهر مدافعي النَّادِي الأبيض، ويرجع ذلك لسوء انتشار النَّادِي الأبيض وعدم وجود مبادرة هجوميه طوال الشوط الأول مع غياب باولو المهاجم الوحيد الذي لم تصل له فرصه محققة طوال المباراة ومع فقده للكرة في أربع محاولات بطريقه غريبة.

ثَالِثَاً - ضغط أحمر واستسلام أبيض:

تنزيل

نجح الأهلي في ضغط لاعبي الزمالك في ثلث الملعب الأخير، وعدم إعطاء الفرصة للاعبي النَّادِي الأبيض في تحضير الكرة بشكل سليم والتدرج بها من الدفاع إلى الهجوم، ومع سوء انتشار للاعبي الزمالك في الملعب وارتباك أغلب لاعبيه، ونسبة استحواذ كبيرة للاعبي الأهلي حيث لم يملك لاعبي الزمالك الكرة ونقلها لمده 1 دقيقة كاملة، عَلِيِّ الرَّغْم مِنْ أنه كان هدف إيناسيو بالبدء بثلاثي في خط الوسط هو إعطاء الزمالك نسبة استحواذ على هذا المنطقة وغلق المساحات الهجومية، على النَّادِي الأحمر، إلا أن نزول طارق حامد في أحضان مدافعي النَّادِي الأبيض وظل إبراهيم صلاح في منطقة الوسط وحيدًا كان لصالح جمعة وغالي الأفضلية في إعطاء الأهلي نسبة استحواذ كبيرة.

4- تألق غالي وجمعة:

20136337_1936660739924291_266300896_n

تدرُّج النَّادِي الأحمر بالكرة ووصوله لمرمي عمر صلاح كان سهلاً، مع تنوع الهجمات من الأطراف والعمق، ومع سوء تنظيم دفاعي للفريق الأبيض بات واضحًا، حيث كان أفضل لاعبي الأهلي صالح جمعة وغالي بمعدل تمرير صحيح وصل 88%، ونسبه استحواذ بفاعيلة هجومية للفريق الأحمر بنسبة 60%.

الزمالك فقد الفعالية الهجومية ولم يظهر أي خطورة سوى من محاولات لشيكابالا الذي لم يجد أي مساندة من حسني فتحي أو وسط الزمالك الهجومي.

خَامِسَاً - تغيرات إيناسيو:

تنزيل (10)

مع تعديل إيناسيو لطريقه اللعب والدفع بمصطفي فتحي بدلا من باولو، الذي أعطي نشاط هجومي للزمالك وخلق فرصتين مؤكدتين، ونسبة تمريرات صحيحة 79%، وتحويل ستانلي إلي مهاجم وهمي، خلق قوة هجوميه بعض ما، إلا أن نقل شيكا للطرف الشمال الذي لا يجيد فيه؛ فقد الزمالك حيويته في هذه الجبهة مما اضطر إيناسيو لسحب شيكا ونزول باسم مرسي.

تغييرات إيناسيو وتعديله لأخطائه الفنيه بالبدء بباولو بدلاً من باسم مرسي، ومع نزول دونجا وأعطائه حرية هجومية مع معروف يوسف بدء الزمالك التحررالهجومي وتشكيل خطوره على مرمى الأهلي عن طريق مصطفى فتحي وباسم وستانلي ومعروف، ولكن جاءت استفاقة الزمالك متأخرة. 

المصدر : التحرير الإخبـاري