علقة ساخنة ليهودية وابنتها بمحطة مترو .. الجاني أمريكي ظن أنهما مسلمتان
علقة ساخنة ليهودية وابنتها بمحطة مترو .. الجاني أمريكي ظن أنهما مسلمتان

في محطة مترو كوينز الواقعة في ولاية نيويورك الأمريكية، مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ رجل بضرب امرأة يهودية وابنتها ضرباً مبرحاً؛ اعتقاداً منه أنهما مسلمتان.

وحسب موقع “يورو نيوز”؛ مِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ السيدة اليهودية البالغة من العمر 37 عاماً بصحبة أمها 57 عاماً، حين خرجتا من مخرج مترو الأنفاق رقم 67 المؤدي إلى شارع فوريست هيل، حوالى الساعة الثانية ظهراً؛ إذ مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ رجل بسبّ المرأتين بألفاظ خارجة؛ فتوقفت الشابة وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا: “هل لك أنت تعيد لي ما قلته؟”؛ فصاح الرجل: “اخرجي من بلدي أيتها المسلمة الحقيرة!”.

ونقلت صحيفة “نيويورك بوست” عن شرطة المقاطعة، أن الرجل المتعصب دينياً مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ بلكم المرأتين في وجههما، وسرعان ما تدخلت عناصر الشرطة لاعتقال الرجل الذي تم تحديد هويته على الفور.

ووجّهت الشرطة تهميْ الاعتداء بالضرب وجرائم الكراهية لديميتريوس زياس، البالغ من العمر أربعين عاماً.

وقد تَبَيّن فيما بعد أن المدعو “زياس” تم اعتقاله سابقاً بتهمة رفع تنورة فتاة داخل متجر في منهاتن.

صحيفة سبق

تعليقات

المصدر : النيلين