الاقتصاد القطري ينهار بعد المقاطعة العربية.. وشكوك حول قدرات الدوحة
الاقتصاد القطري ينهار بعد المقاطعة العربية.. وشكوك حول قدرات الدوحة

تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا وِكَالَةَ "موديز" الاقتصادية، في تقرير صدر مؤخرا، إن قطر استنفذت حوالي 38.5 مليار دولار من الاحتياطي النقدي الخاص بها، فقط في شهري تَمُّوزُ ويوليو، وفقا لموقع "العربية. نت"، الان.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن وِكَالَةَ "موديز"، أكبر المؤسسات التي تقوم بالتقييمات والتحليلات المالية، أنها تَتَوَقَّعُ استمرار التوتر بين قطر ودول المقاطعة العربية (مصر والسعودية والإمارات والبحرين)، وأنه هناك احتمال أن يتصاعد في الفترة القادمة.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ موقع "العربية. نت"، إن أزمة قطر مع دول الخليج، أدت إلى ضغط على الريال القطري، مما اضطر الدوحة إلى استخدام الاحتياطي النقدي، للمحافظة علي قيمة العملة أمام الدولار.

وأَبَانَتْ بِدَوْرِهَا تقارير تابعة لوكالة  "موديز" إلى أن 30 مليار دولار سحبت من المصارف القطرية منذ بداية الأزمة، وهناك احتمال بسحب المزيد أَثْنَاءَ الفترة القادمة. ولم تتوقف أزمة قطر الاقتصادية عند اللجوء لاحتياطي النقد، حيث ارتفعت أسعار الأغذية والمشروبات في قطر بنسبة 4.5% في حُزَيرَانُ الْمُنْصَرِمِ، مقارنة بالعام الْمُنْصَرِمِ، في أكبر زيادة منذ 2014 بزيادة 4.2 % عن شهر تَمُّوزُ، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار بنسبة 2.8% في الشهر الْمُنْصَرِمِ، مقارنة بنفس الفترة من العام الْمُنْصَرِمِ، حسب "العربية. نت".

ووصل تأثير المقاطعة العربية إلى سوق العقارات في قطر، حيث تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا وِكَالَةَ "رويترز" إن أسعار الإسكان والمرافق في قطر هبطت بنسبة 4% في أغسطس الْمُنْصَرِمِ مقارنة بالعام السابق، وبنسبة 0.4 % عن شهر حُزَيرَانُ، وهذا يعد أكبر انخفاض أَثْنَاءَ عدة أعوام.

 وفي سياق متصل، اضطرت شركات الشحن البحري القطرية إلى إقامة خدمات شحن جديدة عبر سلطنة عمان والكويت وشبه القارة الهندية، بعد أن خسرت استخدام دبي كمركز للشحن بسبب العقوبات.

من جانبه، تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ ألكسندر كوبستكفيتش، المحلل في شركة "إف إكس برو"، والتي تعد من أكبر شركات الوساطة على الإنترنت: "إن استمرار الأزمة الدبلوماسية تثير الشكوك حول مدى قدرة السلطات القطرية على الحفاظ على المسار الحالي في المستقبل القريب".

وأغلقت مصر والسعودية والإمارات والبحرين الخطوط البرية والجوية والبحرية مع قطر، كما قطعت الْبُلْدَانِ الأربع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، لاتهامها بدعم الإرهاب.

 

 

المصدر : الوطن