قطر تستنجد باليهود.. الدوحة تطلب عقد اجتماع معهم في نيويورك
قطر تستنجد باليهود.. الدوحة تطلب عقد اجتماع معهم في نيويورك

ذَكَرْتَ بِدَوْرِهَا صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية أن الحكومة القطرية استأجرت مكتبا أمريكيا للعلاقات العامة، في نيويورك، لتنسيق مقابلة بين الأمير القطري تميم بن حمد، ورؤساء الطوائف اليهودية الأمريكية. موضحة أن مكتب العلاقات العامة الأمريكي يرأسه المساعد السابق للسيناتور تيد كروز، عضو الكونجرس الأمريكي، والذي كان ينافس الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، في انتخابات الحزب الجمهوري للترشح لمنصب الرئاسة.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن تقرير للإذاعة الإسرائيلية، الان، أن رؤساء الطوائف اليهودية لم يستجبوا بعد للطلب القطري بعقد الاجتماع، وأنهم يتشاورون حاليا مع المسؤولين الإسرائيليين بشأن هذه المسألة. فيما أَقَرَّ بِدَوْرِهَ بعض رؤساء الطوائف اليهودية بالفعل أنهم سيعارضون عقد الاجتماع.

وأفاد التقرير أن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، تحدث مع رؤساء الطوائف اليهودية وأوصى بأن يثيروا مسألة جنود الجيش الإسرائيلي الذين تحتجزهم حركة "حماس" في قطاع غزة، في حالة عقد مثل هذا الاجتماع، بسبب علاقة الحركة بالحكومة القطرية.

من جانبه، أَكَّد بِدَوْرَة مكتب إسرائيل في الأمم المتحدة التقرير، موضحة أن ردها على رؤساء الطوائف اليهودية هو أن "إسرائيل لا تتدخل في سياسة الطوائف اليهودية "، ولكن إذا عقد اجتماع، "ينبغي إثارة مسألة جنود الجيش الإسرائيلي".

وأَبَانَتْ بِدَوْرِهَا الصحيفة الإسرائيلية إلى أن طلب الحكومة القطرية لعقد مثل هذا الاجتماع بين تميم بن حمد ورؤساء الطوائف اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية، جاء بعد الأزمة الدبلوماسية التي شهدتها قطر، في الأشهر الأخيرة،  وذلك بعد مقاطعة الْبُلْدَانِ العربية، مصر والسعودية والإمارات والبحرين، بسبب تمويل الدوحة للمنظمات الإرهابية.

وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا وِكَالَةَ "موديز" الاقتصادية، في تقرير صدر مؤخرا، إن قطر استنفذت حوالي 38.5 مليار دولار من الاحتياطي النقدي الخاص بها، فقط في شهري تَمُّوزُ ويوليو، بعد المقاطعة العربية.

المصدر : الوطن