ترحيب أمريكي بأي عقوبات أوروبية على إيران
ترحيب أمريكي بأي عقوبات أوروبية على إيران

أَكَّد بِدَوْرَة مسئول أمريكي أن أي خطوة تتخذها بروكسل لفرض عقوبات جديدة على طهران بخصوص برنامجها للصواريخ الباليستية وما تردد عن تورطها في نزاعات المنطقة سيكون "مثيراً للاهتمام ومفيداً".

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ المسؤول بالإدارة الأمريكية، الذي رفض الكشف عن هويته، في بروكسل بشأن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على إيران "ستكون بالتأكيد خطوة مثيرة للاهتمام للغاية وربما مفيدة من جانب الاتحاد الأوروبي".

ووفقاً للوكالة، فقد امتنع مسئولو الإدارة الأمريكية عن التصريح بما قد يفعله الكونجرس في أعقاب رفض ترامب تأكيد التزام إيران ببنود الاتفاق النووي الذي وقعته في 2015 مع قوى عالمية، لكنه تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ إن أي عقوبات أمريكية جديدة ستستهدف على نطاق ضيق أشخاصا وكيانات متورطة مباشرة في المجالات المثيرة للقلق.

وأضاف المسؤول: "ينبغي أن نتوقع استمرار استخدام وسيلة العقوبات الأمريكية في مجالات مثل منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومنع المنظمات الإرهابية وتدهور وضع حقوق الإنسان داخل إيران"، بحسب سويس انفو. 

وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا فيدريكا موجيريني للصحفيين المنسقة العليا للسياسة الأوروبية ردًا على سؤال بشأن تصريحات ماكرون: "لم نتناقش، لا الان، ولا الأسبوع الْمُنْصَرِمِ، (و) لا أتوقع أي نقاش مستقبلاً أيضًا لفرض المزيد من العقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي على إيران".

وأضافت: "الصواريخ الباليستية لا تدخل في نطاق (الاتفاق النووي).. إنه نقاش واقتراح لم يطرح أبداً على طاولتنا في الشهور الْمُنْصَرِمِة ولا أتوقع حدوث ذلك في المستقبل القريب".

يُشَارُّ الِيُّ إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كان قد وَتُدَاوِلُ النِّقَاشُ حَوْلَ الأسبوع الْمُنْصَرِمِ، احتمال فرض عقوبات جديدة وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ إنه "قلق للغاية" بشأن برنامج إيران الصاروخي في أعقاب إطلاق صاروخ من اليمن على السعودية.

المصدر : صدي البلد