الاتحاد الأوروبي يتعهد بمواصلة دعمه لبرلمان زيمبابوي
الاتحاد الأوروبي يتعهد بمواصلة دعمه لبرلمان زيمبابوي
جدد ممثل الاتحاد الأوروبي لدى زيمبابوي السفير فيليب فان دام، تعهد الكتلة بمواصلة دعمها المالي والفني للبرلمان الزيمبابوي في لقاء استقبله فيه رئيس الجمعية والوطنية جاكوب موديندا في العاصمة هراري، وجرى أَثْنَاءَ اللقاء مراجعة الخطط السابقة التي تلقتها البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ السفير فان دام "قدم الاتحاد الأوروبي دعمًا جوهريًا للبرلمان التنزاني عبر برنامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP، ومنظمات المجتمع المدني الأخرى، وها قد بلغنا مرحلة المراجعة في منتصف إطلاق البرنامج، ورغبتنا في إجراء نقاش مع رئيس البرلمان للتعرف على كيفية مواصلة الدعم، وإجراء بعض الإصلاحات، وكيفية إعادة التركيز على دعم البرلمان".

وأبدى المسئول الأوروبي رضاه عن مسيرة التعاون مع البرلمان الزيمبابوي الذي تلقى مساعدات فنية وتدريبية، علاوة على برامج توعية خاصة بالعمل البرلماني، لافتا إلى أن النقاشات تمثل نقطة انطلاق للتوسع من دوائر العمل التشريعي والإسهام في الإصلاح الاقتصادي والمجالات الممكنة مستقبلًا.

وبَيْنَ أن الاتحاد الأوروبي يدعم الجهد الحكومي المبذول لتحسين البيئة الاقتصادية من أجل جذب المستثمرين الأجانب من أَثْنَاءَ الحوار والتفاعل مع وزارة الصناعة والتجارة مكتب الرئيس ورئاسة مجلس الوزراء الزيمبابوي.

المصدر : صدي البلد