مؤشر الإرهاب العالمي: عدد الضحايا في العالم يتراجع للعام الثاني على التوالي
مؤشر الإرهاب العالمي: عدد الضحايا في العالم يتراجع للعام الثاني على التوالي

تراجع عدد ضحايا الإرهاب على مستوى بُلْدَانُ الْعَالَمِ، العام الْمُنْصَرِمِ للعام الثاني على التوالي، حسبما أظهر مؤشر الإرهاب العالمي لمعهد الاقتصاد والسلام البريطاني.

وبحسب المؤشر الذي نشر الان الأربعاء، لقى 25673 شخصًا حتفهم العام الْمُنْصَرِمِ في هَجْمَاتٍ دَمَوِيَّةٍ نَاتِجَةٍ عَنِ الْإِرْهَابِ على مستوى بُلْدَانُ الْعَالَمِ، بتراجع قدره 13%، مقارنة بعام 2015، و22% مقارنة بعام 2014.

ويرى المعهد نقطة تحول في مكافحة التطرف في ضوء الهزائم العسكرية التي مُنِىَ بها تنظيم "داعش"، في سوريا والعراق.

أما بالنسبة لأوروبا وحدها فإن الأَخَبَارُ غير جيدة، حيث أظهر المؤشر أن عدد ضحايا الإرهاب وصل العام الْمُنْصَرِمِ إلى 826 قتيلًا، وهو عدد غير مسبوق منذ سنة 2002.

وبحسب المؤشر، فإن 658 قتيلًا منهم سقطوا في هَجْمَاتٍ دَمَوِيَّةٍ نَاتِجَةٍ عَنِ الْإِرْهَابِ في تركيا.

وذكر الخبراء في المعهد أن هناك مؤشرات على إمكانية تراجع عدد ضحايا الإرهاب في أوروبا العام الجاري، مضيفين أن سلطات الْأَمْنِ تمكنت في مرات متعددة من الحيلولة دون وقوع هجمات.

وبَيْنَ الخبراء أن المشكلات تكمن بصورة أكبر في الهجمات التي يتم تنفيذها بوسائل بسيطة، مثل المركبات.

وبحسب المؤشر، فإن الجزء الأكبر من الأنشطة الإرهابية يحدث في إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، وتراجع عدد ضحايا الهجمات الإرهابية هناك على نحو ملحوظ في أربعة من الْبُلْدَانِ الخمسة الأكثر تضررًا من الهجمات.

وسجلت نيجيريا أكبر تراجع في عدد ضحايا هجمات تنظيم "بوكو حرام" بنسبة 80%، وعزا الخبراء ذلك إلى المهمة العسكرية الدولية ضد التنظيم.

كما تراجع عدد قتلى الهجمات الإرهابية في باكستان وسوريا وأفغانستان، إلا أنه ارتفع في العراق بنسبة 40% ليصل إلى 9765 قتيلًا العام الْمُنْصَرِمِ بسبب هجمات تنظيم "داعش"، على وجه الخصوص.

المصدر : بوابة الشروق