«فايننشال تايمز» تكشف أسباب إلغاء أمريكا تجميد أموال «المركزي اليمني»
«فايننشال تايمز» تكشف أسباب إلغاء أمريكا تجميد أموال «المركزي اليمني»

نشر قبل 3 دقائق - 1:38 م, 26 صفر 1439 هـ, 15 تُشَرِّيَنَّ الثَّانِي 2017 م

تواصل – سامر محمد

قررت إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلغاء تجميد أموال البنك المركزي اليمني بما يشكل دفعة للحكومة اليمنية المدعومة من الرياض في حربها ضد المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران، وذلك وفقا لـ3 مسؤولين مطلعين.

وتحدث مسؤولان لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية عن أن القرار الذي اعتمد على دعم وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” ومسؤولي الخزانة برفع تجميد نحو 205 مليون دولار لدى الولايات المتحدة، سيمكن الإدارة اليمنية التي هي في حاجة ماسة للمال من خدمة ديونها واستئناف دفع المرتبات.

واعتبرت الصحيفة أن هذا التحرك ينظر إليه أيضا على أنه إشارة للدعم الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يقاتل المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران الشيعية.

ورأى مسؤولون ومحللون أن هذا التحرك جزء من جهود إدارة “ترامب” لشن حملة اقتصادية موجهة ضد النفوذ الإيراني في بُلْدَانُ الْعَالَمِ العربي بالتوافق مع حلفاء واشنطن الإقليميين كالسعودية والإمارات وغيرهما.

وأوضَحَ مسؤول أمريكي عن حدوث تحول هائل في سياسة واشنطن ضد إيران في عهد “ترامب”، حيث تبحث الولايات المتحدة عن أي فُرْصَةُ لاتخاذ إجراءات ضد إيران ووكلائها في المنطقة كالحوثيين و”حزب الله”.

المصدر : تواصل