الخارجية الروسية: التدخل المزعوم في الانتخابات الأمريكية "تضليل واسع النطاق"
الخارجية الروسية: التدخل المزعوم في الانتخابات الأمريكية "تضليل واسع النطاق"
اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن ترويج الإعلام الأمريكي شبهات بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، "تضليل واسع النطاق".

وكان موقع "بازفيد" الأمريكي قد نشر أمس مقالا، يفيد بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي يتحرى في تحويلات مالية مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَتْ بها الخارجية الروسية العام الْمُنْصَرِمِ لسفاراتها، بما في ذلك في واشنطن، تحمل إشارة "مخصص لتمويل الحملة الانتخابية لعام 2016".

وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا،حسبما بَيَّنَتْ بِدَوْرِهَا قناة "روسيا الان" الإخبارية الان "الأربعاء"،إن الخارجية الروسية هي المسؤولة بموجب القانون، عن تأمين الحقوق الانتخابية للمواطنين الروس في الخارج" .

من جانبها،أوضحت السفارة الروسية لدى واشنطن في بيان أن التحويلات حصلت فعلا، لكنها مِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ من أجل تغطية نفقات تنظيم الاقتراع في الانتخابات التشريعية الروسية في 18 أَيْلُولُ، للمواطنين الروس المقيمين في الخارج.

مِنَ الْجَدِيرِ بِالذَّكَرِ أن الْمُخَابَرَاتُ الْأَمْرِيكِيَّةُ الْمُسَمَّاةَ بَالَـ سِي آي إيهِ والكونجرس يجريان تحقيقا في التهم المتعلقة بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية، وهو ما تنفيه موسكو بشكل قاطع.

المصدر : صدي البلد