"واشنطن بوست": التحقيق حول روسيا يطال مستشارا مقربا من ترامب
"واشنطن بوست": التحقيق حول روسيا يطال مستشارا مقربا من ترامب

بَيَّنَتْ بِدَوْرِهَا صحيفة واشنطن بوست الجمعة، أن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) وسّع تحقيقه حول الروابط المحتملة بين فريق حملة دونالد ترامب وروسيا، ليشمل مسؤولا كبيرا في البيت الأبيض يعمل مستشارا "مقربا" من الرئيس الأمريكي.

ولم تكشف مصادر الصحيفة اسم هذا المستشار، غير أنها أوضحت أن الشرطة الفدرالية باتت تعتبره شاهدا مهما.

وَمِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ أنظار المحققين توجهت إلى العديد من مستشاري ترامب السابقين، خصوصا مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، ومدير حملته الانتخابية بول مانفورت.

ونفى ترامب مجددا الخميس أي تواطؤ مع روسيا أَثْنَاءَ الحملة الانتخابية، التي اتهمت واشنطن خلالها موسكو، بأنها نفذت عمليات قرصنة وتضليل بهدف الإساءة إلى المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وتوقّع البيت الأبيض الجمعة أن التحقيق الذي عهد به الأربعاء إلى مدع خاص هو روبرت مولر، سيثبت في نهاية المطاف أقوال الملياردير الجمهوري.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر "كما تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ الرئيس فإنّ تحقيقا كاملا سيؤكد أنه ليس هناك أي تواطؤ بين الحملة وأي جهة خارجية".

وكان ترامب قد توجه لتوه إلى السعودية عندما نشرت واشنطن بوست تقريرها.

من جهة ثانية بَيَّنَتْ بِدَوْرِهَا صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأمريكي تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ لدى استقباله وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في المكتب البيضوي في العاشر من أيَّارُ الجاري، أي غداة إقالته المدير السابق للإف بي أي جيمس كومي، أن الأخير "أحمق".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي لم تسمّه، أن ترامب تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ للافروف، بحسب المحضر الرسمي للاجتماع، "أقَلتُ لتوي مدير الإف بي آي، كان مجنونا، وأحمقا تماما".

وبحسب نيويورك تايمز فإن ترامب أَضَافَ بِدَوْرِهِ، "لقد تعرضت لضغط كبير بسبب روسيا، الآن خفّ الضغط".

وتتعارض التصريحات المنسوبة لترامب في هذا المحضر مع ما سبق للبيت الأبيض أن أكده من أنّ إقالة مدير الإف بي آي، لم تهدف بتاتا إلى إعاقة التحقيقات حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية.

وبَيْنَ سبايسر الجمعة أن كومي يُمثّل في نظر ترامب عائقًا أمام تحسين العلاقات مع روسيا.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ سبايسر "من أَثْنَاءَ سعيه إلى لفت الأنظار وتسييسه التحقيق حول أنشطة روسيا، خلق جيمس كومي ضغطا بلا طائل على قدرتنا على التفاوض والنقاش مع روسيا".

المصدر : الوطن