صعوبات تواجه عودة المصريين بـ«قطر» لبلادهم
صعوبات تواجه عودة المصريين بـ«قطر» لبلادهم

أَكَّد بِدَوْرَة مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران، أمس الاثنين، أن مكتب الشركة في العاصمة القطرية الدوحة يستقبل الراغبين في العودة، لإيجاد حلول لهم لإعادتهم للقاهرة عن طريق شركات طيران أخرى.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ المصدر: إن من حق الراكب إعادة تذكرة «مصر للطيران» بسبب توقف الرحلات بين القاهرة والدوحة، مشيرا إلى ورود تعليمات لجميع الْعَامِلَيْن بتيسير التعامل مع المصريين لحين وصول أي تعليمات جديدة خاصة بالرحلات. وأَبَانَ بِدَوْرِهِ المصدر إلى 5 شركات طيران متاحة أمام المصريين الراغبين في العودة إلى القاهرة لقضاء الإجازات، وهي الخطوط الأردنية والكويتية والتركية والعمانية والشرق الأوسط اللبنانية، وكلها تنقل الركاب عبر بلد آخر «ترانزيت». وفي سياق المعاناة التي يواجهها المقيمون بالدوحة بعد اغلاق الاجواء السعودية والإماراتية والبحرينية، أَضَافَ بِدَوْرِهِ المصدر: إن سعر التذكرة سيكون «أغلى من المعتاد، وهو أمر طبيعي لعدة أسباب منها استغلال الشركات لوقف الطيران المباشر بين القاهرة والدوحة، كما أن الراكب سيسافر إلى وجهتين مستخدما تذكرتين». ووفقا لـ«سكاي نيوز عربية» يواجه المصريون المقيمون في قطر صعوبات للعودة إلى القاهرة، خاصة بعد توقف رحلات الطيران المباشرة بين القاهرة والدوحة، عقب قرار القاهرة الموافق للمملكة والإمارات والبحرين بقطع العلاقات مع قطر لدعمها الإرهاب.

وفور المقاطعة قررت وزارة الطيران المدني وقف الرحلات الجوية بين القاهرة والدوحة، ومنع شركات الطيران القطرية من استخدام الأجواء المصرية، مما أدى إلى تكدس المصريين أمام مكاتب مبيعات مختلفة لشركات الطيران بالدوحة، لإيجاد طريق للعودة للقاهرة، حيث قضاء إجازة العيد، وكذلك الإجازة الصيفية.

المصدر : صحيفة اليوم