موسكو: سننفذ صفقات السلاح مع قطر وفقا للعقود المبرمة
موسكو: سننفذ صفقات السلاح مع قطر وفقا للعقود المبرمة

أَكَدَتْ بِدَوْرِهَا شركة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية الحكومية المسؤولة عن تصدير الأسلحة أنها ستواصل التعاون مع دولة قطر في الحجم الكامل وبموجب الصفقات العقود سابقا بين الطرفين.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ المدير العام ألكسندر ميخييف، أَثْنَاءَ مشاركته في أعمال معرض الطيران "بورجيه-2017" بفرنسا إن "مبادئ التعاون قد تم ترتيبها بين الشركة الروسية وقطر"، مشيرا إلى أن "روس أوبورون إكسبورت" ملتزمة بالتكتيك والاستراتيجية لتطوير علاقات الشراكة مع هذه الدولة.

والمعروف أن "روس أوبورون إكسبورت" هي الشركة الوحيدة في روسيا المعنية بتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى الخارج.

ويأتي هذا التأكيد من جانب موسكو في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الخليج توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع الدوحة، لتنضم إلى هذه القائمة لاحقا حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، والحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبد الله الثني، وكذلك دول المالديف وموريشيوس، وموريتانيا، وجزر القمر. واتهمت تلك الْبُلْدَانِ السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

كما يتزامن هذا التصريح مع أَخَبَارُ عن وصول طلائع قوات عسكرية تركية إلى القاعدة العسكرية المملوكة لتركيا في قطر، وتصريحات رئاسية من أنقرة بأنها ستقف إلى جوار الدوحة في خلافاتها مع دول الخليج.

المصدر : التحرير الإخبـاري