مصدر أمني: استهداف مقر حماية المنشآت بعدن انتقاما لإحباط عملية مماثلة قبل يومين
مصدر أمني: استهداف مقر حماية المنشآت بعدن انتقاما لإحباط عملية مماثلة قبل يومين
المحور - عدن - خاص
الثلاثاء, 14 تُشَرِّيَنَّ الثَّانِي, 2017 09:49 مساءً

أوضحت مصادر أمنية مطلعة إن التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر عمليات قوات حماية المنشآت والتابعة لألوية الحزام الأمني، جاء عقب يومين من إحباط عملية مماثلة.
 
وأضافت الْمَصَادِرَ لـ"المحور" بأن قوات الحزام الأمني تمكنت مساء السبت المنصرم 11 تُشَرِّيَنَّ الثَّانِي/ نُوفَمبرُ، من ضبط سَيَّارَةٍ مَلْغُومَهُ حاول ثلاثة عناصر ارهابية ركنها بالقرب من مقر عمليات حماية المنشآت والمجاور لمسجد زايد بحي عبدالعزيز بالمنصورة.
 
وذَكَرْتَ بِدَوْرِهَا بأن عملية الان تمثل انتقاما واضحا، فقد تم التَّحَفُّظَ على اثنين من العناصر الذين حاولوا وضع السيارة المفخخة بجانب مقر العمليات قبل يومين.
 
وأَبَانَتْ بِدَوْرِهَا إلى أن الاثنين المقبوض عليهم أصيبوا بعيارات نارية أطلقها أفراد الحزام الأمني باتجاههم أَثْنَاءَ عملية الضبط، فيما تمكن الثالث من الفرار.
 
ولفتت إلى أن من بين العناصر المضبوطين المدعو أبوبكر الدمدمي وهو جندي في الحزام الأمني، وابن عم قائد القطاع الشرقي سابقا العميد علي ناصر هادي، حيث بينت بأن الدمدمي ورفيقه تم اسعافهم إلى مشفى السعيدي الخاص ليظلوا هناك حتى صباح الأحد، ومن ثم قام رئيس عمليات حماية المنشآت أحمد مهدي باعتقالهم وإخفاءهم قسرا، دون أن يتم الكشف عن مصيرهم.
 



المصدر : الموقع