اليونان تعلن تحقيق فائض أولي في ميزانيتها
اليونان تعلن تحقيق فائض أولي في ميزانيتها

أَقَرَّتْ بِدَوْرِهَا اليونان يوم الجمعة تحقيق فائض أولي في ميزانية العام الْمُنْصَرِمِ بقيمة 7 مليارات يورو (7.5 مليار دولار) بدون حساب تكاليف الديون وهو ما يتجاوز أحد أهداف الدائنين الدوليين بالنسبة للأوضاع المالية لليونان.

وذَكَرْتَ بِدَوْرِهَا هيئة الإحصاء اليونانية أن ما يسمى بالفائض الأولي للميزانية وصل إلى 3.9% من إجمالي الناتج المحلي بحسب البيانات الأولية.

جاءت هذه البيانات قبل صدور تقرير وِكَالَةَ الإحصاء الأوروبية (يوروستات) بشأن أداء الإقتصاد اليوناني.

مِنَ الْجَدِيرِ بِالذَّكَرِ أن اليونان تعتمد على القروض الدولية منذ تفجر أزمتها المالية سنة 2010.

ويعد الفائض الأولي للميزانية إحدى نقاط الخلاف الأساسية بين اليونان والدائنين الدوليين.

مِنَ الْجَدِيرِ بِالذَّكَرِ أن الفائض الأولي للميزانية يستخدم لتغطية خدمة الدين العام للدولة وبما يتيح بصورة أفضل معرفة حجم إنفاق الدولة مقابل إيراداتها.

ويصل حجم الدين العام لليونان إلى 9.314 مليار يورو بما يعادل 179% من إجمالي الناتج المحلي.

في الوقت نفسه فإن الحكومة اليونانية ملزمة بتطبيق حزمة إجراءات تقشف لتحقيق فائض أولي في ميزانية 2016 بمعدل 0.5 % من إجمالي الناتج المحلي على الأقل، مقابل حصولها على قروض الإنقاذ الدولية.

في المقابل حدد الإتحاد الأوروبي المستهدف للفائض الأولي لليونان على المدى المتوسط بمعدل 3.5% على أمل أن تتمكن أثينا من سداد فوائد ديونها المتراكمة.

المصدر : اخبار مصر