التحقيقات الدولية لم تتوصل لادانة دمشق باستخدام الكيمياوي بخان شيخون
التحقيقات الدولية لم تتوصل لادانة دمشق باستخدام الكيمياوي بخان شيخون

أَقَرَّتْ بِدَوْرِهَا اللجنة الدولية المعنية بالتحري في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا أنها لا تملك حتى الآن إثبات على مسئولية دمشق عن الهجوم الكيمياوي على بلدة خان شيخون السورية.

ونقلت قناة “روسيا الان” الليلة/الجمعة/ عن رئيس اللجنة سيرجيو بينيرو قوله “إن أعضاء اللجنة الدولية يدرسون جميع الفرضيات حول الهجوم لكنها لا تستطيع تأكيد تصريحات الْبُلْدَانِ الغربية حول ضلوع القوات الحكومية السورية في الحادث، مشيراً إلى أن المحققين أثبتوا تعرض خان شيخون لسلسلة من الغارات الجوية.

وأكد بينيرو أن اللجنة لم تستطع تحديد الجهة التي مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ طيرانها بشن الهجوم والاستنتاج الوحيد أنه وقع بالفعل، موضحاً أن المحققين لم يثبتوا وجود علاقة بين الغارة الجوية وانبثاق الغاز السام، وأَبَانَ بِدَوْرِهِ إلى أن ثمة فرضيات عدة حول هذا الموضوع ولم تتوصل اللجنة بعد إلى استنتاج نهائي.

ولفت رئيس اللجنة إلى مواصلة التحقيق في الهجوم الكيمياوي المفترض وإنها قد توجهت إلى حكومات بعض الْبُلْدَانِ بطلب تزويدها بما لديها من معلومات ذات الشأن بهذا الموضوع.

المصدر : اخبار مصر