30 فرقة عالمية تقرع الطبول من أجل السلام
30 فرقة عالمية تقرع الطبول من أجل السلام

مع النجاح الكبير الذى حققه المهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية الذى نال إعجاب الْجُمْهُورُ ووسائل الإعلام، وفى وسط أكثر من 4000 متفرج ملأ جانبى مسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين، افتتح الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة ، ود. محمد هشام زين العابدين الشريف وزير التنمية المحلية، الدورة الخامسة للمهرجان والذى يستمر حتى 26 أبريل الجارى .

المهرجان ينظمه صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدُّكْتورُ. أحمد عواض بالتعاون مع مؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدُّكْتورُ. أيمن عبد الهادى، صبرى سعيد القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، تحت رعاية وزارة الثقافة .

شارك فى المهرجان أكثر من ثلاثين فرقة فنية من مختلف ثقافات بُلْدَانُ الْعَالَمِ تحت شعار” حوار الطبول من أجل السلام” ، من بينهم  لأول مرة الإكوادور من أمريكا الجنوبية ضيف شرف المهرجان، نيجيريا، مورشيوس من شرق أفريقيا ،السنغال، تترستان، الصين، السودان،اليونان، سيريلانكا، غنيا كونكرى، كوتيفوار، أندونسيا، بالإضافة للفرق المحلية منها سوهاج، بورسعيد، الشرقية، العريش، اسكندرية، الوادى الجديد، الأقصر، أسوان، حيث تلتقى فى قلب القاهرة التاريخية وتجتمع سوياً بحضارتها وثقافاتها لتقدم قالباً فنياً جديداً ورسالة سلام .

يقود الفرق الفنان فَوْزُ عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان  للتأكيد على التواصل الإنسانى بين الشعوب وقدرة الإبداع على محاربة الإرهاب، حضر الاحتفال الدُّكْتورُ. أحمد عواض، الدُّكْتورُ. نيفين الكيلانى رئيس صندوق التنمية الثقافية السابق،السفيرصلاح عبد الصادق رئيس هيئة الإستعلامات، ووزراء وسفراء الْبُلْدَانِ المشاركة, ود.تشين دى يونغ المستشارة الثقافية لسفارة الصين،أحمد عبد الرحمن الشافعى وكيل وزارة بالهيئة العامة لقصور الثقافة نائباً عن رئيس الهيئة، بالإضافة للعديد من الإعلاميين والصحفيين.

أَكَّد بِدَوْرَة النمنم بأن إنعقاد هذا المهرجان يأتى ليعكس الإصرارالحقيقى لدى المواطنين المصريين والشباب المصرى والدولة المصرية بكل مؤسساتها وهيئاتها لمواصلة الحياة الاّمنه، مؤكداً بأننا لن نسمح لأى إرهابى أو ظلامى من تجار الموت أن يفسدوا علينا الحياة ، لأن الله خلقنا أن نعيش الحياة ونصر على مواجهة دعاة الموت ونواجههم وتواجههم قواتنا المسلحة فى سيناء ووزارة الداخلية فى أوكارهم الذين يختبئون فيها ، ونحن نواجههم بالفن والثقافة والإبداع.

كما أَكَّد بِدَوْرَة الفنان فَوْزُ أننا نسعى فى هذه الدورة على تحقيق الحوار والتواصل بين كافة الشعوب، فمصر تستطيع أن تحتضن كل شعوب بُلْدَانُ الْعَالَمِ ، مشيراً بأننا سنبدأ الأحتفال بحوار الطبول بمشاركة أكثر من ثلاثين فرقة من مختلف ثقافات بُلْدَانُ الْعَالَمِ جاءوا إلى مصر لتقديم إبداعاتهم فى حوار فنى بديع بين الحضارات المختلفة، ووجه الشكر لكل من ساهم فى إنجاح المهرجان ولجمهور مصر الحبيب وللسادة الوزراء وسفراء الْبُلْدَانِ المشاركة ولوزير الثقافة لإحتضانه هذا المهرجان الذى قدم كل الدعم لإنقاذ المهرجان ، مؤكداً بأننا مستمرين من أَثْنَاءَ مهرجان الطبول وسماع وحوار الأديان،  وأختتم كلمته بتوجية الدعوة لحضور أكبر كرنفال فى شارع المعز للتأكيد على شخصية مصر وتدشين مشروع إحياء فنون القاهرة التاريخية، بدأ الإحتفال بجولة تفقدية لوزير الثقافة لسوق الفسطاط للخزف وورش الحلى والفخار،أعقبها عزف السلام الجمهورى، ثم شاركت كل الفرق والدول فى تقديم عروضها فى تناغم معتمدين على الإيقاعات والأنغام بشكل موسيقى يخاطب الجماهيربهدف الحفاظ على التراث، كما اقيم على هامش المهرجان معرض دائم يسمح للدول المشاركة بعرض منتجاتهم الحرفية المعبرة عن تاريخ وحضارة وثقافة كل شعب.

من الأماكن الـ7 التى سيُمِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ بها المهرجان هى القلعة ، وشارع المعز، قبة الغورى، الهناجر، بنها، مركز الطفل والحضارة، ويختتم المهرجان يوم 26 ابريل الجارى تزامناً مع الأحتفال بأعياد سيناء الحبيبة بمشاركة جميع الفرق والدول فى احتفالية دولية كبيرة الساعة الثامنه مساءً، بالإضافة الى إقامة هذا المهرجان فى الأقصر فى الفترة من 27 – 29 ابريل الجارى.
                         

المصدر : محيط