مخرجة الفيلم الالماني " تذكرة من الماضي " : اشكر إدارة مهرجان الاسماعيلة علي دعوتي
مخرجة الفيلم الالماني " تذكرة من الماضي " : اشكر إدارة مهرجان الاسماعيلة علي دعوتي
اقيمت مساء الان الجمعة بالقاعة الكبيرة في قصر ثقافة الاسماعيلية ندوة على هامش فعاليات الدورة التاسعة عشرة من مهرجان الاسماعيلية الدولي للافلام التسجيلية والروائية القصيرة، وذلك في اطار فعاليات المسابقة الرسمية للمهرجان.
وعرض الان بقاعة سينما رينساس فيلمان من افلام المسابقة الرسمية للافلام التسجيلية، حيث عرض الفيلم التسجيلي الطويل (غريب في الجنة " هولندا)، والفيلم التسجيلي القصير (تذكرة من الْمُنْصَرِمِ "ألمانيا")، وفيلم ( لا يمكنك الاختباء من الحقيقة "انجلترا-زيمبابوي").

 

ومن جانبها تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا ميريام احب اشكر ادارة المهرجان على دعوتى والاستقبال الحار الذي جعلنى اشعر انه يتم تكريمي كطفلة في المهرجان.

واضافت بدأت دراسة السينما في المانيا ضمن مجموعة تشكلت لدراسة السينما من دول بُلْدَانُ الْعَالَمِ المختلفة ومن أَثْنَاءَ تلك المجموعة قدمت العديد من الافلام.

ومن أَثْنَاءَ تلك المجموعة صنعت ثلاثة افلام تحمل اسمى كمخرجة، وحول فيلم تذكرة من الْمُنْصَرِمِ تقول انه اثناء عرض مجموعة من الافلام جاءهم شخص يدعى تخيدو وكان معه بطاقة فيها صورة لحديقته وحينما سألته ما المثير فيها فقال انها ليست محطة قطار عادية انها حديقته وبدأت بالاعجاب بالفكرة.

واضافت أن ذلك الشخص لديه تعلق غريب بفكرة القطار في حديقته منذ ان كان طفلا حتى اصبح بعمر الثمانين وقت تصوير الفيلم.

وحول الاعداد للفيلم تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا إن الفيلم استغرق حوالي اربع سنوات غير متصلة واضافت للفيلم المشاهد التي صورها والد تخيدو وَمِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ بالابيض والاسود وَمِنْ خِلَالَ ذَلِكَ فَقَدْ كَانَتْ مهمة للغاية ومثلت اضافة للفيلم.
وحول التكلفة لبناء المحطة التي شاهدناها في الفيلم تَحَدَّثْتَ بُدورُهَا إن الامر لا يتعلق بالمال بقدر تعلقه بالحب والاخلاص للموضوع.

المصدر : الصباح