قرار «المولات».. تأكيد لجدية التوطين
قرار «المولات».. تأكيد لجدية التوطين

تواصلت ردود الأفعال الإيجابية بين المجتمع السعودي، حول قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الذي أصدرته الوزارة يوم الخميس الْمُنْصَرِمِ، في بيانها الرسمي، بتوطين العمل في المراكز التجارية على السعوديين والسعوديات. كما أُوضَحَ وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص بتوطين العمل في المراكز التجارية المغلقة (المولات)، وذلك حرصا على تمكين طالبي العمل من السعوديين والسعوديات من فرص العمل في مختلف مناطق المملكة.

وبَيْنَ المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، أن القرار الوزاري نص على الالتزام بقرارات التأنيث بالنسبة للأنشطة والمحلات التي صدرت قرارات بتأنيثها، والتي تمثل معظم الأنشطة الموجودة في المراكز التجارية، كما نص القرار على وجوب الالتزام بشروط عمل المرأة.

وتضمن القرار أن وزير العمل والتنمية الاجتماعية يحدد الخطة الزمنية للتطبيق ومواقعها، وفقا لمعطيات السوق وبيانات طالبي العمل، ويتم التنسيق مع لجان التوطين في المناطق بشأن خطط التنفيذ المقررة ومواعيدها.

ويأتي هذا القرار ليؤكد عزم وجدية الوزارة في المضي قدما لتوطين المهن التي يمكن شغلها بالسعوديين بما يتوافق مع رؤية 2030 التي جعلت توليد وإيجاد الوظائف للسعوديين أحد خطوطها العريضة.

الجدير بالذكر أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أصدرت قبل هذا القرار قصر العمل على السعوديين والسعوديات في قطاع الاتصالات وأظهرت آخر إحصائية اطلعت «الان» على نسخة منها، فيما يخص توطين قطاع الاتصالات، أن الحملات التي مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَتْ بها فرق التفتيش على محلات بيع وصيانة الجوالات وملحقاتها في مناطق المملكة، أَوَضَّحْتِ عن التزام أكثر من 80% ونجاح التوطين في هذا القطاع، إذ لم تظهر مخالفات عدة مقارنة بعدد الزيارات التي تخطت الـ10 آلاف زيارة.

كما نجحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توطين قطاع الاتصالات بشكل كامل والتي أخذت حيزا كبيرا بتوظيف الشباب والشابات سواء في المبيعات أو الصيانة التي كان يحتكرها الوافدون في السابق.

المصدر : صحيفة اليوم