مستشفى الخفجي: لم نعرف غير النطاق الأخضر
مستشفى الخفجي: لم نعرف غير النطاق الأخضر

أَكَّد بِدَوْرَة مدير سنة مستشفى الخفجي العام والمراكز الصحية علي آل طراد، أن الْمَشْفَى ظل دائما في النطاق الأخضر ولم ينزل منه يوما واحدا كدليل على أن مؤشراته الخدمية جيدة. جاء ذلك في اِحْتِفَالِيَّةُ الاستقبال الذي نظمه له فريق العمل بالمستشفى، وودعوا فيه المدير السابق للمستشفى الدُّكْتورُ. أحمد الخالدي بعد أن طلب إعفاءه من إدارة الْمَشْفَى، بحضور محافظ الخفجي محمد بن سلطان الهزاع، والكوادر الطبية والإدارية والفنية بالمستشفى.

وعلى هامش تكريمه، تَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ الدُّكْتورُ. الخالدي: شهد مستشفى الخفجي أَثْنَاءَ الخمس سنوات عدة تطويرات ليس بجهده أنما باهتمام الكوادر فيه وحرصهم على تحقيق الرسالة، وترجل من إدارة الْمَشْفَى ليُتيح للكوادر الوطنية أن تقود مسيرة التنمية والإنجازات في المستقبل بعد أن تقدم بطلب إلى مدير سنة الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية بإعفائه من إدارة الْمَشْفَى حتى يتفرغ لعمله الإنساني في عيادة الأطفال الخدج بالمستشفى. بدوره، وعد مدير الْمَشْفَى الجديد بأنه وفريق العمل في الْمَشْفَى يطمحون لتحقيق الأفضل في بذل الجهود لتحقيق رضا المستفيدين من خدماتهم الصحية.

المصدر : صحيفة اليوم